الجمعة، 17 أبريل، 2015

في تربة أخرى شعر : ابراهيم البهرزي

في تربة أخرى
شعر : ابراهيم البهرزي 
تنحني كثيرا ً
لأجل أن لا تنكسر 
متوهما ً أن الانحناء 
يبقيك حيّا ً لزمن أطول
لكن ما فات أن تدركه ُ
هو
أن اغصانا ً منكسرة ً
مخلوعة ً
استطاعت ان تبرعم ثانية ً
لوحدها ..
الأصل هو التراب
لا الشجرة .

الخميس، 16 أبريل، 2015

وثيقة مهمة ___________ العلاقات الزراعية بين العراق ومصر 1944- 1946

وثيقة مهمة 
___________
العلاقات الزراعية بين العراق ومصر 1944- 1946
______________________________________
نشر الصديق الكبير الاستاذ جمعة اللامي -مشكورا - وثيقة خطيرة عثر عليها في السنة الماضية مع ربطة كتب بسور الازبكية في القاهرة .
والوثيقة هي ضمن كتاب- تقرير عن :"الزراعة في العراق" أصدرته وزارة الزراعة المصرية وطبع في المطبعة الاميرية (الرسمية ) بالقاهرة سنة 1947 بعنوان :" تقرير عن الزراعة في العراق " وضعه الاستاذ عبد العزيز عبد الله سالم بك وكيل وزارة الزراعة المساعد للثروة الزراعية 1945-1946 .
وأصل ( الكتاب -التقرير ) هو ان الحكومة العراقية طلبت من وزارة الزراعة المصرية ان توفد "هيئة زراعية فنية مصرية الى العراق لدراسة مشروع إحياء مساحات كبيرة من الاراضي الصالحة للزراعة في العراق " ..وقررت السلطات العراقية اعتبار هذه الهيئة التي سيكون امد بقائها شهرا في ضيافة الحكومة العراقية طيلة مكوثها في العراق .وقد وجهت وزارة الزراعة المصرية كتابا بذلك الى مجلس الوزراء بموجب كتابها المرقم 16555 والمؤرخ في 3-12-1944 وقد عرض الامر على مجلس الوزراء المصري وحصلت الموافقة في جلسته المنعقدة في 24 ديسمبر -كانون الاول 1944 على ايفاد كل من حضرتي الدكتور محمد بدر الدين وكيل مصلحة الصحة القروية المنتدب والاستاذ عبد العزيز عبد الله سالم مدير قسم المزارع بوزارة الزراعة للسفر الى العراق لمدة شهر تقريبا . 

وقد سافرت الهيئة الى العراق ، وكان من ثمارها إنجاز كتاب بعنوان :"الزراعة في العراق " والذي وضع تحت تصرف الحكومة العراقية ..

بالمناسبة فإن  الحكومة المصرية  وافقت كذلك قي 5-7-1945 على طلب الحكومة العراقية بشان ايفاد ستة خبراء مصريين بزراعة القطن للاستخدام في العراق لارشاد المزارعين على زراعة القطن بالطرق الفنية الحديثة وتحسين زراعته في العراق.
ويقينا ان العلاقات العراقية -المصرية كانت في تلك الفترة على أفضل الوجوه ، وكان التنسيق بين الحكومتين المصرية ورئيس الوزراء مصطفى النحاس والعراقية ورئيس الوزراء نوري السعيد قائما وكان من أبرز ثماره انشاء جامعة الدول العربية 1945 ووضع مبادئ التعاون العربي المشترك والامن القومي العربي ................ابراهيم العلاف


جديد الصديق الشاعر الاستاذ جابر محمد جابر ...........مجموعة شعرية بعنوان :" وحيدا في الازقة أغني

جديد الصديق الشاعر الاستاذ جابر محمد جابر ...........مجموعة شعرية بعنوان :" وحيدا في الازقة أغني ........تهنئة صادقة والى مزيد من التألق

صميمُ الضيّمِ ان تُمسي وتُضحي، وانتَ ترى ملاييناً، تضامُ ---------------- الجواهري

صميمُ الضيّمِ ان تُمسي وتُضحي، وانتَ ترى ملاييناً، تضامُ
---------------- الجواهري قبل نحو 30 عاماً

هكذا كان كتاب مذكرات السيد طالب الرفاعي كونها من شهود التاريخ بقلم الكاتب المؤرخ العراقي الكبير رشيد الخيون والمعنون :" أمالي السيد طالب الرفاعي" ، ليكون الشاهد على مرحلة من مراحل التاريخ المهمة

هكذا كان كتاب مذكرات السيد طالب الرفاعي كونها من شهود التاريخ بقلم الكاتب المؤرخ العراقي الكبير رشيد الخيون والمعنون :" أمالي السيد طالب الرفاعي" ، ليكون الشاهد على مرحلة من مراحل التاريخ المهمة وهو في عمر الثمانين لندرك أهمية حجم الاحداث والوقائع والتي كان لها أن تفقد توثيقها بين الصدق والافتراء والادعاء عليه بعد رحيله .
*انطباعات عن مذكرات في كتاب آمالي السيد طالب الرفاعي بقلم
بهاء الدين الخاقانيhttp://www.kitabat.info/subject.php?id=16987

هذه الصورة التذكارية نشرها الصديق الاستاذ الدكتور مليح ابراهيم صالح شكر له ولزملائه في قسم المكاتب الخارجية ب " وكالة الانباء العراقية "

هذه الصورة التذكارية نشرها الصديق الاستاذ الدكتور مليح ابراهيم صالح شكر له ولزملائه في قسم المكاتب الخارجية ب " وكالة الانباء العراقية " ، بمبناها القديم في شارع أبي نؤاس :الصورة تضم الاستاذ الدكتور مليح صالح شكر ومعه الاستاذين عباس الدايني ، وشاكر عبد الجبار .. وتاريخ الصورة يعود الى سنة 1973

" عناصر القوة القومية في الامة العربية " ....هذه بالاصل محاضرة القاها الدكتور محمد عبد الله العربي عميدكلية الحقوق الاسبق 1945 في المجمع العلمي العراقي ببغداد في 27 مارس -آذار سنة 1945

" عناصر القوة القومية في الامة العربية " ....هذه بالاصل محاضرة القاها الدكتور محمد عبد الله العربي عميدكلية الحقوق الاسبق 1945 في المجمع العلمي العراقي ببغداد في 27 مارس -آذار سنة 1945 ولم تصدر في كتاب لكن نشرت على مدى عددين من مجلة "المعلم الجديد " ببغداد ملحق الجزء الخامس -تشرين الاول -نوفمبر سنة 1954 والجزء الثاني من مجلة المعلم الجديد السنة 18 -شباط -فبراير 1955 وقد فمت في حينها بجمع مانشر وجلدته في كتاب يضم 264 صفحة وحبذا لو تتصدى دور النشر لطبع هذه المحاضرة الرائعة التي تتناول عناصر القوة القومية للامة العربية والمحاضرة في شطرين الاول يتناول عناصر القوة القومية في جميع الامم :المقدمة -العناصر المادية -
المركز الجغرافي - والموارد الطبيعية - والكفاية الصناعية - والاستعداد الحربي - وحجم عدد السكان - والعناصر المعنوية وهي : الخلق القومي والروح المعنوية وكفاية الاداة الحكومية في السياسة الخارجية وفي السياسة الداخلية وخاصة في التنظيم الاداري والتنظيم المالي .
اما في الشطر الثاني فيقف المحاضر عند "تطبيق هذه العناصر على الامة العربية ".وينتقد المحاضر السياسة التعليمية في العراق والتي اتبعت بعد فشل ثورة مايس 1941 وادت الى اضعاف الشعور القومي بين الناشئة والفئات المتعلمة بدعوى ان الشعور القومي الذي تأجج في عراق الثلاثينات كان سببا في نمو الشعور القومي ووقوف الشباب ضد الحكم الملكي والنفوذ البريطاني ......محاضرة رائعة قد اعود اليها في قابل الايام ................ابراهيم العلاف